نصائح هامة للمقبلين على اجتياز الامتحانات المهنية

ar4coll

      images (1)

          قد يرى البعض أن لا جدوى من العمل بنصائح غيره أثناء استعداده للامتحان ، بل قد يذهب إلى أن النجاح مرتبط فقط بمدى استعداد الفرد وقدرته على الاستيعاب و التذكر ثم لا شيء. ولكن أليست نصائح الآخرين جزء من هذا الاستعداد ؟..أليست حافزا للإقبال على الامتحان بعزيمة أكبر ؟

imagesCAR7Q3U8

       في مثل هذا الموعد من كل سنة تجد معظم المقبلين على اجتياز الامتحان المهني في حالة استنفار قصوى.. بعضهم أعلن حالة الطوارىء  وقرر الاعتكاف وممارسة شعائر الاستعداد للامتحان المهني مستغلا تزامن هذا الفترة مع أيام رمضان وبعضهم حائر لا يعرف من أين يبدأ ولا متى وكيف يبدأ.. وبعض آخر ما يزال محبطا متأثرا بفشله في اجتياز امتحان العام الماضي.

         إلى كل هؤلاء أقدم نصائحي .. وأتمنىى،صادقا، أن تكون فيها فائدة ومنفعة :

* النصيحة الأولى : إعرف أي صنف من المترشحين أنت :

imagesCANTAPHV

        إعلم أن نجاحك أو فشلك متوقف على الصنف الذي تمثله ، فإن كنت من الخانعين الذين لا يحبون التعب  والجهد ويتوقعون أن الحظ سيكون حليفهم ...فإنني أنصحك بألا تتعب نفسك في قراءة هذا الموضوع..فأنت أصلا لا تحب التعب ، وإن كنت متعلقا بالأماني دون عمل فاعلم أن الأماني أحلام وتضليل كما قال الشاعر كعب بن زهير..أما إن كنت من المجدين المتحمسين المتفائلين بالخير فمرحبا بك.

      على ضوء ما سبق يمكن تصنيف المقبلين على اجتياز الامتحان المهني إلى أربعة أصناف :

أ- صنف المحبطين اليائسين : ويمثلهم بعض من الذين كانت لهم تجربة سابقة فاشلة مع هذا الامتحان فتراهم يزرعون الإحباط و وينشرون خطاب التشاؤم  والتيئيس..فيؤثرون عن وعي أو عن غير وعي في نفوس المترشحين الجدد..

ب- صنف المتهاونين الذين لا يرغبون بإجهاد أنفسهم وإتعاب عقولهم بالمراجعة..وهؤلاء منهم من يعول على الغش يوم الامتحان ، ومنهم من يعول على الحظ..

ج- صنف الحائرين المترددين : وهؤلاء قلنا عنهم سابقا بأنهم لا يعرفون من أن يبدأون ولا متى وكيف يبدأون..

د- صنف المجدين المتحمسين : ويندرج ضمنهم كل المترشحين الذين بدأوا الاستعداد مند فترة بعيدة ..ويعرفون جيدا ما لهم وما عليهم..ويسيرون بتباث نحو النجاح بإذن الله

        الآن ، وقد عرفت أي صنف من المترشحين أنت ، واستشعرت دور تلك المعرفة في رسم معالم طريق نجاحك أو فشلك ،..هلم معي لننتقل إلى النصيحة الثانية ، ولكن قبل ذلك اسمح لي بأن أعتذر للصنفين : (أ و ب) فهؤلاء لن تفيدهم نصائحي في شيء لأنهم ،بكل بساطة، قرروا العمل بطريقتهم الخاصة.

* النصيحة الثانية : قرر أن تبدأ :

imagesCADSPHLU

        اللحظة التي تقرأ فيها مقالا ضمن محور من محاور مواضيع الامتحان هي لحظة البداية بالنسبة إليك..اتخذ قرارا بينك وبين نفسك بأن هذا المقال لن يكون أول وآخر مقال تقرأه..اقرأ كل ما تجده أمامك من المقالات والمواضيع التربوية..اتخذ قرارا بأن تقرأ باستمرار وانتظام .. صغ لنفسك استعمال زمن لفترات وأوقات المراجعة ، و حدد ضمنه المواد والمواضيع التي ستقرأه تقيد به تماما كما تتقيد باستعمال الزمن مع تلامذتك..ستكون البداية صعبة بالتأكيد..لذلك فليكن سعيك في هذه المرحلة هو تعويد نفسك على القراءة والاستئناس بالمواضيع التربوية..وإذا ما تحقق لك ذلك فاعلم أنك على الطريق الصحيح نحو القمة..وأنك قد كسبت جزء كبيرا من الرهان..

النصيحة الثالثة : اجمع ثم رتب وصنف :

untitled

       أثناء قراءاتك للمقالات والمواضيع المختلفة.. افتح ملفا وسمه مثلا مكتبة الاستعداد للامتحانات المهنية واحتفظ فيه بالمقالات والمواضيع التي أفادتك ، فبعد فترة من استعدادك ستجد أنك أنشأت بنكا من الوثائق الخاصة بك..لا يهم إن كانت غير منظمة أو مرتبة ، فمرحلة التنظيم والترتيب ستأتي فيما بعد.. ما يهم في هذه المرحلة هو جمع أكبر قدر ممكن من المواضيع والاستئناس بها بشكل يسهل ويتيسر معه الاستيعاب أثناء الرجوع إليها مرة أخرى.

       في مرحلة لاحقة ، وبعد ما تشعر أنك حققت الاكتفاء الذاتي من المواضيع التي جمعتها ، عد إلى الملف الذي فتحته سابقا (مكتبة الامتحانات المهنية) وافتح بداخله ملفات أخرى فرعية تصنف فيها ما جمعته حسب محاور الامتحان ، ولتتعرف على هذه المحاور بإمكانك الرجوع إلى الإطار المرجعي للامتحانات المهنية

        الآن  ستحس أن ماكان كثيرا  ومبهما وكثيفا قبل تصنيفه صار الآن واضحا ومنظما ..فما عليك إلا أن تصوغ استعمال زمن ثان لهذه المرحلة ليس لتعيد قراءة ما صنفته فحسبب ، ولكن أيضا لتعمل على تنظيمه وتخطيطه ، وهذا هو موضوع النصيحة الموالية.

* النصيحة الرابعة : نظم وخطط ما صنفته :

imagesCAJJTK1Y

        إذا كانت النصيحة السابقة تركز على التصنيفات : أي على تلك المميزات التي تجعل موضوعا ما مختلفا عن الآخر..فإن النصيحة الرابعة تركز على العلاقات والارتباطات بين عناصر الموضوع أو المحور الواحد..

       إن فهم العلاقات بين عناصر الموضوع من شأنه أن يساهم في تثبيته وترسيخه واستيعابه بسهولة..غير أن هذا الفهم للعلاقات لن يتأت إلا عبر استيعاب آليات اشتغاله..من خلال التنظيم والتخطيط. فكيف يتحقق ذلك

       كل نص عبارة عن مجموعة من الإجابات المرتبطة فيما بينها عن أسئلة مفترضة ، وإذا ما استطعت التوصل إلى هذه الأسئلة فحينها تكون قد بدأت أولى خطوات التنظيم والتخطيط.

       خذ ورقة وقلما وضعهما بجانبك في اللحظة التي تقرأ فيها أي موضوع ، وعند الانتهاء من قراءة أي فقرة توقف واطرح مع نفسك السؤال الافتراضي الذي تجيب عنه تلك الفقرة..ومتى تأكدت من صحة سؤالك  اكتبه على تلك الورقة.

        في الأخير ستحصل على سؤالين أو ثلاثة أسئلة وربما أربعة أو  حتى خمسة أسئلة    أو أكثر… بحسب أفكار الموضوع..وقد تحصل على أسئلة رئيسية وأخرى فرعية.

       قم باختصار هذه الأسئلة في كلمة أو كلمات قليلة ذات دلالة وضعها في خطاطة شجرية تتدرج فيها من الأصل إلى الفرع ، ومن العام إلى الخاص ، وتربط فيها السبب بالنتيجة ، وتشير ضمنها إلى الأنواع  والأشكال و التعريفات ، والأمثلة والمميزات …إلخ . ولمزيد من التوضيح أنظر الخطاطات التي أنجزتها خلال فترة استعدادي للامتحان المهني سنة 2009 ..بإمكانكم الاطلاع على نموذج منها هنا.

        فكل هذه الخطاطات كانت في الأصل مقالات ومواضيع تربوية جمعتها ثم صنفتها ثم صغت منها أخيرا هذه الخطاطات بهذا الشكل الشجري الجذاب..وبإمكانكم أن تصوغوا مثلها أو أحسن منها ..

* النصيحة الخامسة : ابحث عن نماذج امتحانات :

untitled.bmp45

       اجمع ماتيسر لك من الامتحانات المهنية للسنوات الفارطة..ثم صنفها  ضمن الملفات السابقة حسب محاورها..وعندما تكمل مراجعاتك..خذ تلك الامتحانات وتعامل معها بالطريقة التالية :

- اقرأها وا ستأنس بها

- ميز بين المعطى والمطلوب فيها

- سطر تحت الكلمات المفاتيح والتي تحيل غالبا على مووضوع من المواضيع التي قرأتها سابقا..

- ضع علامات استفهام على ما يحتاج إلى توضيح أو شرح أو تفصيل

- خذ ورقة وقلم واكتب عليها تلك الكلمات المفاتيح بطريقة عمودية .. ثم اعصر تفكيرك وحاول أن تضع في الجهة المقابلة لهذه الكلمات أفكارا مما استفدته خلال مراجعاتك السابقة وإن بشكل غير مرتب.

- صغ مقدمة مناسبة تكون بمثابة إطار عام يوصلك إلى موضوع الامتحان..قد تنطلق  في هذه المقدمة من العام إلى الخاص ، وقد تربط الموضوع بظروفه الزمانية والمكانية…ولا تنس في آخر الموضوع أن تطرح إشكاليته من خلال الاستعانة بعناصر المطلوب..واحرص أن تجيب عن هذه العناصر بالتدريج عندما تنتقل للتحليل.

- تجنب أن يكون تحليلك فقرة واحدة كبيرة..واحرص على أن تجزء موضوعك إلى عدة فقرات صغرى..وحاول بين الفينة والأخرى أن تقدم شروحاتك على شكل عوارض أو نقط مختصرة تماما كما أفعل الآن في هذا الموضوع..وليكن موضوعك متوازنا بحيث لا تكثر من الإجابات على عنصر على حساب العناصر الأخرى.

- اختم تحليلك بمناقشة تعرض فيها رأيا آخر مخالف لرأي النص أو مؤيد له..

- اقترح خاتمة تضمنها خلاصة لما سبق وما توصلت إليه من استنتاجات

- النصيحة السادسة : ضع اللمسات الأخيرة على استعدادك :

imagesCA4F6P4A

        وأعني بهذه النصيحة تلك الترتيبات التي تسبق عادة اليوم الأخير قبل الامتحان..وإن كان  البعض يراها عادية ولا جدوى منها ، فأنا شخصيا أقدر قيمتها ومفعولها السحري..

      خذ مقلمة وضع فيها ما ستحتاجه من أقلام للإجابة.. ولتكن ثلاثة أقلام على الأقل كل قلم بلون ، ضع معها قلم رصاص ومبيضا وممحاة ومسطرة.(إياك أن تذهب إلى الامتحان بقلم واحد. ستحتاج إلى الأقلام الملونة لوضع العناوين وتقديم الأمثلة ، وستحتاج إلى المسطرة لتسطير الجذاذة أو الجداول ، وستحتاج إلى قلم الرصاص لتحضير الإجابة في ورقة الوسخ..ثم أخيرا ستحتاج إلى المبيض لتحافظ على نظافة ورقتك من الأوساخ) ..أرجوك لا تعتبر هذه الترتيبات تافهة..فستعلم بقيمتها يوم تأتيك النتيجة..

       شخصيا ، كانت تلك خطتي رسمتها وطبقتها فأعطت أكلها  ووفقني الله وكللت مجهوداتي بالنجاح..ها قد نقلتها إليكم ووضعتها هنا ليستفيد منها الجميع.

      الآن ،وقد وصلنا إلى خاتمة هذا الموضوع ،  هل عرفت أي صنف من المترشحين أنت؟ هل قررت البدء بالاستعداد الآن أم أنك قد بدأت فعلا ؟ هل جمعت مايكفي من المواد ؟ هل صنفتها ورتبتها ؟ هل نظمتها ؟ …..

       إن كانت إجاباتك بنعم فهنيئا لك..ولا أملك إلا أن أشجعك ..وأتمنى أن تواصل استعداداتك بتباث وعزيمة.. فما باق عل موعد الامتحان إلا القليل من الأيام.. وأدعو الله عز وجل أن يوفق الجميع..

author-img
ar4coll

تعليقات

تعليقان (2)
إرسال تعليق
  • سعاد2 سبتمبر 2011 في 8:00 م

    سلام الله رشيد كانت خظتك الى حد ما شبيهة أو قريبة من خطتي في الاستعداد و قد كانت النتيجة و لله الحمد واحدة لكلينا
    جعل الله ما كتبت في ميزان حسناتك
    أختك سعاد

    حذف التعليق
    • غير معرف8 أكتوبر 2011 في 3:04 م

      achkorokom jazila alchoker wa ataùana lakom altawefi9e

      حذف التعليق
      google-playkhamsatmostaqltradent