الجراد في المدينة

        يحكى أنه كان في قديم الزمان مدينة تملك من الأنهار والحقول ما يهب لها كل ما تحتاج إليه، فلم تعرف يوما الجوع والحزن، غير أن الناس الذين يسكنون في بيوتها كانوا يحبون الكلام، فلا يعملون سوى القليل، وما تبقى من وقتهم يضيع في الكلام.

       وحدث في يوم من الأيام أن وفد إلى المدينة رجل يقطن في قمة جبل، فأخبر أنه أبصر جرادا لا يحصى عدده، يطير متجها نحو مدينتهم، فسارع العديد من أهل المدينة إلى إلقاء خطب طويلة تشكر للرجل إنذاره.

      وشرعت المدينة تستعد لمجابهة الجراد:
نظم الشعراء قصائد تذم الجراد وتهدده بالهلاك. وأنشد المغنون الأغاني التي تمجد قوة المدينة، وتعرب عن كراهيتهم للجراد. ونقب في الكتب القديمة ذات الأوراق الصفراء عن براهين تثبت أن الجراد مهزوم لا محالة. وابتكرت ثياب جميلة كي يرتديها من يريد محاربة الجراد. وكتبت بالطباشير على جدران الأبنية كلمات تسخر من الجراد...

       وعقد اجتماع حضره معظم أهالي المدينة، وتكلم فيه خطباء يملكون ألسنة طويلة، فتدفق من أفواههم سيل من الكلمات، وشتموا الجراد بحمية:
" الجراد تافه....."
" الجراد قبيح...."

         ونهض رجل عجوز اشتهر بفصاحته، وقد تكلم برصانة ووقار، فقال:
" إذا أردنا أن ننتصر على الجراد فيجب أن نعرف أولا لماذا أتى الجراد إلى مدينتنا..."

        قيل إن الجراد أتى عقابا، وقيل إن الرياح هي التي تحمل الجراد حيث تشاء.

       وأقبل الجراد بينما كان أهل المدينة منهمكين في الجدال، وكان كل فريق يحاول أن يثبت صحة رأيه بمختلف الوسائل. واحتل الجراد المدينة، ولم يرحل عنها، ولا يزال يأكل العشب وسنابل القمح وأوراق الأشجار.

زكريا تامر - سلسلة المستقبل للأطفال - دار الفتى العربي - الطبعة 3 - 1982

اقرأ النص قراءة متأنية ثم أجب على الأسئلة التالية:

1- حدد نوعية العنوان: ...............................................
2- حدد ثلاثة مؤشرات دالة على نوعية النص :
- ..................................
- ..................................
- .................................
3 استخرج من النص الكلمات المناسبة للشرح التالي:
- ....................: أنفة وإباء ٫ حماس واندفاع
- .....................: منشغلين ومستغرقين في العمل
4- املأ الجدول التالي من خلال النص:
 حالة البداية
 العقدة
 الحل
 حالة النهاية
 ...............................
...............................
..............................
 .................................
..................................
..................................
.................................
.................................
.................................
 ...........................
............................
............................


5- استخرج الشخصيات والزمان والمكان
- الشخصيات: ......................................
- الزمان: ..............................................
- المكان: ..................................................
6- استنتج المغزى من الحكاية:
..................................................................................................................................................
..................................................................................................................................................


* التصحيح :

1- حدد نوعية العنوان: مركب إسنادي يتكون من ثلاث كلمات.
2- حدد ثلاثة مؤشرات دالة على نوعية النص :
- هيمنة الأفعال 
- الزمان 
- المكان...
3 استخرج من النص الكلمات المناسبة للشرح التالي:
- حمية: أنفة وإباء ٫ حماس واندفاع
- منهمكين: منشغلين ومستغرقين في العمل
4- املأ الجدول التالي من خلال النص:
 حالة البداية
 العقدة
 الحل
 حالة النهاية
 وصف هدوء المدينة وسكانها المحبين للكلام قدوم رجل إلي المدينة وتحذيره أهلها من قدوم الجراد إليهمالاستعداد لمواجهة الجراد بالكلام الفارغ والحلول التافهة  هجوم الجراد واحتلاله للمدينة


5- استخرج الشخصيات والزمان والمكان
- الشخصيات: سكان المدينة - الرجل المنذر
- الزمان: قديم الزمان
- المكان: المدينة
6- استنتج المغزى من الحكاية:
ضرورة التحلي بالحزم في مواجهة الأخطار، وتجنب الحوار العقيم والجدال التافه في المواقف التي تتطلب الصرامة، والإسراع باتخاذ القرار المناسب في الوقت المناسب.

author-img
ar4coll

تعليقات

تعليقان (2)
إرسال تعليق
  • غير معرف17 أكتوبر 2022 في 8:41 م

    شكرا لكم لقد ساعدوني على تصحيح الأسئلة شكرا

    حذف التعليق
    • غير معرف18 أكتوبر 2022 في 7:55 م

      اشكركم على هاذا تصحيح انه مفيد حيث تاكدت هل صحيح ام لا شكرا 🌹

      حذف التعليق
      google-playkhamsatmostaqltradent