أرض العبور والملاذ

إذا كانت بلادنا تعد مغربا أقصى بالنسبة للبيروتي وبوابة الشرق بالنسبة للندني٫ فإن هذه التسمية المزدوجة تنمّ عما حبا به الله بلدنا من موقع متميز جعله حلقة وصل بين عالمين وخطا رابطا بين حضارتين.
يغطي المغرب مساحة شاسعة في أقصى شمال غرب قارة مترامية الأطراف، ويتطلع للقاء أوربا التي تتجه بدورها صوبه، وكأنهما قطبان خاضعان لجاذبية متبادلة، وبينهما، يمتد البحر الأبيض المتوسط الذي يلحمهما أكثر مما يفصل بينهما، فيشكل بذلك بوابة القارة الإفريقية وحارسها المتيقظ.
إن إلقاء نظرة خاطفة على الخريطة يبين أن هذا البلد قد شكل منذ القدم محطة وقاعدة لشعوب متحركة في اتجاه أراض قاصية، بل مثل مجالا مكن من انفتاح العالم الأوروبي على الحضارة العربية الإسلامية، باعتبارهرافدا من روافدها المتعددة.
ومنذ فجر تاريخه إلى تحرره من الحماية واستعادته استقلاله، ظل المغرب أرض العبور والملاذ وملتقى ل ((إثنيات)) مختلفة تمازجت وتلاحمت فيه كبوثقة سحرية شكلت نسيجاإنسانيا واجتماعيا، فتنوعت، بذلك، عاداته وممارساته واستطاعت البقاء وحافظت على خصوصيتها. ويعد أسلوب حياة المغربي تعبيرا يوميا عن حضارته القائمة على فضائل الكرامة والتسامح والانفتاح.
ليلى ومحمد المسعودي: موسوعة : ((مذكرات من التراث المغربي)) الجزء الثامن- ص: 14 - 16 - (بتصرف)

أولا: ألاحظ وأفهم:

١- العنوان: يتكون من أربع كلمات تكون فيما بينها مركبين اثنين: الأول إضافي (أرض العبور) والثاني عطفي (العبور والملاذ).
٢- الفقرة الأكثر انسجاما مع العنوان هي الفقرة الأخيرة من النص حيث نلاحظ تكرار العنوان كاملا بكل ألفاظه.
٣- الصورة المرفقة: تمثل جزءاً من خريطة القارة الإفريقية والقارة الأوروبية، ويظهر المغرب في الشمال الغربي من القارة الإفريقية حيث يحتل مركزا استراتيجيا  أهله ليكون صلة وصل بين القارتين، بل تمتد هذه الصلة إلى القارة الأسيوية بما تشمله من بلدان عربية.
٤- نوعية النص: مقالة تفسيرية ذات بعد وطني
٥- الإيضاح اللغوي:
- حلقة وصل: نقطة التقاء
- مترامية الأطراف: شاسعة
- فضائل: قيم
٦- أفكار النص الأساسية:
- المغرب بوابة إفريقيا نحو أوروبا وملتقى حضارات وثقافات متعددة.
- ظل المغرب محافظا على تميزه وخصوصيته رغم انفتاحه الدائم على الحضارات الأخرى.
- حافظ المغرب على خصوصيته رغم تنوع عاداته وتقاليده.
- من خصال المغربي الكرامة والتسامح والانفتاح

ثانيا: أرصد وأحلل:

١- الألفاظ والعبارات الدالة على أن المغرب أرض العبور والملاذ:
( بوابة - حلقة وصل - خطا رابطا - لقاء أوروبا - تتجه بدورها صوبه - جاذبية متبادلة - يلحمهما - محطة - قاعدة - انفتاح - رافدا - ملتقى - تمازجت - تلاحمت...)
٢- الألفاظ والعبارات الدالة على المجالين: التاريخي والجغرافي:
ما يدل على المجال التاريخي
 ما يدل على المجال الجغرافي
مغربا أقصى - حضارتين - الحضارة العربية الإسلامية - فجر تاريخه - تحرره من الحماية - استعادته استقلاله.
 موقع متميز - يغطي المغرب مساحة شاسعة - قارة مترامية الأطراف - الخريطة

٣- خصائص الحضارة المغربية:
- الموقع الاستراتيجي
- صلة وصل بين حضارات البحر الأبيض المتوسط
-  الانفتاح على الحضارات الأخرى مع الحفاظ على الخصوصية المغربية
- التعايش مع الإثنيات المختلفة.
google-playkhamsatmostaqltradent