غنيت مكة


غـنـيـت مـكـة أهلها الـصـيـدا... و العيد يملأ أضلعي عيدا 
فرحـــوا فلألأ تحت كـل سـمـا….بيت على بيت الهدى زيدا 
وعلى اسم رب العالمين علا…….بنيانهم كالشــهب ممدودا 
يا قارئ القرآن صل  لهـــم…..….أهلي هناك، وطيب البيدا 
مــن راكـع ويـداه آنــسـتـــا..أن ليس يبقى الباب موصودا 
أنا أينما صلـى الأنــام رأت ….. عيني السماء تفتحت جودا 
لو رملـة هتفـت بمـبـدعـها….….شجوا لكنت لشجوها عودا 
ضج الحجيج هناك فاشتبكي..….بفـمي هـنا يا ورق تغريدا 
و أعز ربي الـنـاس كـلـهــم.…بـيـضا فـلا فـرقت أو سودا 
لا قـفـرة إلا و تـخـصـبـهـا….إلا و يـعـطي الـعـطر لاعـودا 
الأرض ربي وردة وعـدت…..بك أنت تقطـف،فارو موعودا 
وجمال وجهك لا يزال رجا…... يرجى و كل سـواه مـردودا

سعيد عقل . ديوان ((كما الأعمدة)). المجلد السادس ، منشورات نونليس . ص : 85

أولا : التعريف بالشاعر : [ سعيد عقل]

سعيد،عقل،أجمل منك لا،خماسيات،أجراس الياسمين،كتاب الورد،المجدلية،قدموس،كما الأعمدة
مراحل من حياته
أعماله ومؤلفاته
- ولد في زحلة بلبنان سنة 1912م
- مارس الصحافة والتعليم
- يعتبر من أكبر الدعاة إلى القومية اللبنانية اللبنانية
- تميز شعره بالتجديد
- نال جائزة الجامعة الأدبية للرواية سنة 1935
* دواوينه الشعرية: رندلى 1950 ـ أجمل منك لا 1960 ـ لبنان إن حكى 1960 ـ كأس لخمر 1961 ـ أجراس الياسمين 1971ـ كتاب الورد 1972 ـ قصائد من دفترها 1972 ـ دلزي 1973 ـ خماسيات 1980 ــ يارا 1981 ـ وصدرت مؤلفاته الشعرية الكاملة 1992.
*مؤلفاته : بنت يفتاح ـ المجدلية ـ قدموس ـ النخبة في الشرق ـ كما للأعمدة ـ الوثيقة النبادعية.

ثانيا : ملاحظة النص واستكشافه :

1- العنوان : يتكون من ثلاث كلمات تكون فيما بينها مركبا إسناديا يوحي بالفرح والاحتفال
2- بداية النص : - يجد العنوان صداه في بداية القصيدة حيث تكرر كاملا ، ويشير البيت الأول من القصيدة إلى موصوفين : أهل مكة (المتصفين بالكرم) والشاعر (المتصف بالفرح)
3- نهاية النص : تكررت فيها لفظة “رجاء” بصيغتي الفعل والمصدر (رجا – يرجى) مما يدفعنا إلى طرح فرضية تتعلق بشوق الشاعر لزيارة بيت الله الحرام.
4- الصورة المرفقة : تنسجم مع العنوان لأنها تمثل مشهدا للكعبة المشرفة ، كما تنسجم مع البيت الأول الذي يصف أهل مكة بالكرم (أهلها الصيدا) هذا الكرم تجسده الشخصيات التي تحلق حول الكعبة ويقوم البعض منها بأشغال الصيانة والتنظيف استعدادا لاستقبال الحجيج.
5- نوعية النص : قصيدة شعرية عمودية في غرض المدح والوصف ذات بعد إسلامي

ثالثا : فهم النص :

1- الإيضاح اللغوي :
- هتفت : صاحت ودع
- قفرة : أرض خلاء لا ماء فيها ولا عشب ولا بشر
- الأنام : جميع ما على الأرض من الخلق وقد يشمل الجنّ ، وغلبت في الدلالة على البشر
2- الفكرة المحورية :
مدح الشاعر لمكة ووصف الحجاج والدعاء لأجلهم

رابعا : تحليل النص :

1- الأفكار الأساسية :
المقطع
حيزه داخل النص
مضمونه
[1]
من : غنيت مكة..… 
                     إلى : ………كالشهب ممدودا
فرح الشاعر بالعيد ومدحه أهل مكة المجتمعين لأداء مناسك الحج
[2]
من : يا قارئ القرآن….
                  إلى : ……..ويعطي العطر لا عودا
دعاؤه للحجاج وابتهاله إلى الله من أجل عزة الناس كافة دون تمييز
[3]
من : الأرض ربي وردة…….…
                 إلى : ……...وكل سواه مردودا
أمله في استجابة الله تعالى لدعائه
2- الحقول الدلالية :
ما يدل على القيم الدينية
ما يدل على الشوق والحنين
القرآن – صل لهم – راكع – صلى الأنام – ربي - الحجيج كنت لشجوها عودا – اشتبكي بفمي – لا يزال رجا – يرجى

خامسا : التركيب والتقويم :

         فرح الشاعر بمقدم العيد ، و عبر عن سعادته وهو يصف أهل مكة ويمدح الحجاج الذين اجتمعوا هناك لأدء مناسك الحج ، داعيا لهم في صلاته ولسائر الناس بالعزة ..ويبدو أن الشاعر شديد التعلق بمكة المكرمة ، فرغم بعده عنها إلا أن قلبه يخفق بحبها  (ضج الحجيج هناك فاشتبكي…بفمي هنا يا ورق تغريدا) . وفي آخر القصيدة يناجي الشاعر ربه ويرجو استجابته لدعائه.
     *** من الخصائص الفنية للقصيدة نذكر :
- الطباق :  بيضا  / سودا 
- الجناس : العيد/عيدا    - على / علا 
- الاستعارة : لو رملة هتفت بمبدعها
- التشبيه : كالشهب ممدودا
author-img
ar4coll

تعليقات

21 تعليقًا
إرسال تعليق
  • الادريسي والمدونة photo
    الادريسي والمدونة15 أكتوبر 2012 في 7:33 م

    قصيدة جميلة جدا وقد أحسنت فيروز غناءها كما أحسن الأخ رشيد تحليلها

    حذف التعليق
    • غير معرف16 أكتوبر 2012 في 10:18 ص

      بارك الله فيك

      حذف التعليق
      • غير معرف16 أكتوبر 2012 في 9:17 م

        شكرا جزيل الشكر على الموضوع و ارجو ان تواصلو على هذا النهج

        حذف التعليق
        • غير معرف21 أكتوبر 2012 في 8:54 م

          مزيدا من العطاء

          حذف التعليق
          • غير معرف21 أكتوبر 2012 في 10:32 م

            chokran jazirannn

            حذف التعليق
            • غير معرف2 نوفمبر 2012 في 9:31 م

              chokran jaziilan

              حذف التعليق
              • غير معرف4 نوفمبر 2012 في 12:53 ص

                شكرا جزيل الشكر على الموضوع و ارجو ان تواصلو على هذا النهج

                حذف التعليق
                • غير معرف4 نوفمبر 2012 في 12:53 ص

                  chokran jaziilan

                  حذف التعليق
                  • aminewac photo
                    aminewac5 نوفمبر 2012 في 12:51 م

                    chokran jazilan

                    حذف التعليق
                    • غير معرف7 نوفمبر 2012 في 2:15 م

                      شكرا على الموضوع

                      حذف التعليق
                      • غير معرف7 نوفمبر 2012 في 8:51 م

                        layssa honaka ayo ta3li9 9assida gid jamilla wa rinae fayrozzz li hadihi al 9assida a3tar jamaliya aktar wa bihadihi al 9assida sawfa ou 9adimo 3ibaraaa al 3ilmo norr walgahlo 3aaarrrr yaribyy i3malo bihadihi al 3ibaraaaa ok yassalam 3ala ranayto makata

                        حذف التعليق
                        • hala habachi7 نوفمبر 2012 في 8:53 م

                          yorjja istama3 li hadihi al 9assida

                          حذف التعليق
                          • غير معرف7 نوفمبر 2012 في 9:17 م

                            Tnx Very Match !!

                            حذف التعليق
                            • غير معرف7 نوفمبر 2012 في 9:18 م

                              شكرا على الموضوع

                              حذف التعليق
                              • غير معرف7 نوفمبر 2012 في 9:32 م

                                hadihi 9asida jamila

                                حذف التعليق
                                • prof.mohamed elfadli photo
                                  prof.mohamed elfadli8 نوفمبر 2012 في 1:14 م

                                  إضاءة
                                  حبذا لو أشرت أستاذي العزيز إلى ديانة سعيد عقل المسيحية و رسالته الفنية التي تدعو إلى التآخي بين كافة الديانات ، فلا عجب أن جاءت قصيدته هذه ذات صبغة إسلامية محضة من حيث شعوره الحقيقي، إزاء المسلمين، المتسم بمشاركتهم فرحتهم وصلواتهم في موسم الحج ويبدو أن المناسبة هي عيد الأضحى المبارك .
                                  دون شك أن طابع القصيدة ديني إسلامي فهو يوظف ألفاظــًا إسلامية من وحي القرآن الكريم ، ومن يجهل ديانة الشاعر فإنه في قراءته للقصيدة سوف يؤكد لنفسه بأن الشاعر مسلم .
                                  في البدء دعا الشاعر إلى التآخي بين أبناء الديانـــات ، ولكن فيما بعد انتهج منهج الفينيقيين القدامى ودعا لإتباع مذهبهم، وخلاصته : "إن هوية الإنسان ورؤيته تحدد بموجب موطنه وعرقه ، فهو لبنانيّ، وبدأ يغير نظرته في دعوة أبناء الديانات للتآخي فخير الأمور الاستقرار والاهتمام فيها هو خاص بالإنسان نفسه بموجب الفينيقية ." ستضيف هذه المعلومات أثناء التحليل بلاغة الإقناع إلى جانب الإمتاع

                                  حذف التعليق
                                  • غير معرف9 نوفمبر 2012 في 5:04 م

                                    موقع رائع و شكرا

                                    حذف التعليق
                                    • ahlam fetyan9 نوفمبر 2012 في 5:21 م

                                      شكرا جزيل الشكر على الموضوع و ارجو ان تواصلو على هذا النهج

                                      حذف التعليق
                                      • نزهة9 نوفمبر 2012 في 11:54 م

                                        شكراااااا جزززيلا

                                        حذف التعليق
                                        • سلمان بولهيب22 نوفمبر 2012 في 6:28 م

                                          سلمان:أستاذ مادة اللغة العربية،
                                          مع كامل احتراماتي تحليل رائع غير أن نوعية النص هي قصيدة شعرية من الشعر التقليدي و ليس العمودي

                                          حذف التعليق
                                          • Unknown photo
                                            Unknown25 نوفمبر 2014 في 1:08 م

                                            شكرا لكم بصراحة

                                            حذف التعليق
                                            google-playkhamsatmostaqltradent