تطبيقات على أسلوبي الاختصاص والاستفهام

حفظكم الله يا أهل صناعة الكتابة، ووفقكم وأرشدكم، فإن الله عز وجل جعل الناس أصنافا، فجعلكم - معشر الكتاب - في أشرف الجهات، أهل الأدب والمروءات والعلم والرزانة، وأمتعكم الله بما خصكم من فضل صناعتكم، ولا نزع عنكم ما أضفاه من النعمة عليكم، فتنافسوا - أيها الكتاب - في صنوف الآداب، وتفقهوا في الدين، ثم أجيدوا الخط فإنه حلية كتبكم، وارووا الأشعار، وأيام العرب... فإن ذلك معين لكم على ما تسمو إليه هممكم.
عبد الحميد الكاتب، رسالة إلى الكتاب، عن كتاب عصر بني أمية، لجورج غريب، دار الثقافة بيروت 1978، ص/ص: 41-43 (بتصرف)

أولا : الفهم :

1- اشرح حسب سياق النص :
- المروءات :
- حلية :
2- ما الصفات التي تميز الكتاب حسب رسالة عبد الحميد الكاتب؟
- ...............................................................................
3- ما الأشياء التي يدعو عبد الحميد الكاتب الكتاب إلى الالتزام بها؟
- ..............................................................................

ثانيا : التطبيق :

1- اضبط بالشكل التام الكلمات المسطر تحتها داخل النص [ أهل - معشر - الكتاب - معين ]
2- استخرج من النص أسلوبين للاختصاص وحدد حالة الاسم المختص
 أسلوب الاختصاص
 حالة الاسم المختص
- ..............................................................
- .............................................................

- ...............................
- ...............................

3- صغ جملا استفهامية مناسبة للأجوبة التالية؟
- .....................................................................
- بلى، تلخص الأمثال تجارب الإنسان في الحياة.
- ...................................................................
- نعم أنجزت تماريني.
- ...................................................................
- نعم، لست من المتهاونين.
- ....................................................................
- لا، أعتذر.

4- أعرب : نحن - التلاميذ - مدعوون إلى الاجتهاد.


حفظكم الله يا أهل صناعة الكتابة، ووفقكم وأرشدكم، فإن الله عز وجل جعل الناس أصنافا، فجعلكم - معشر الكتاب - في أشرف الجهات، أهل الأدب والمروءات والعلم والرزانة، وأمتعكم الله بما خصكم من فضل صناعتكم، ولا نزع عنكم ما أضفاه من النعمة عليكم، فتنافسوا - أيها الكتاب - في صنوف الآداب، وتفقهوا في الدين، ثم أجيدوا الخط فإنه حلية كتبكم، وارووا الأشعار، وأيام العرب... فإن ذلك معين لكم على ما تسمو إليه هممكم.
عبد الحميد الكاتب، رسالة إلى الكتاب، عن كتاب عصر بني أمية، لجورج غريب، دار الثقافة بيروت 1978، ص/ص: 41-43 (بتصرف)

أولا : الفهم :

1- اشرح حسب سياق النص :
- المروءات :  المزايا الإنسانية ، محاسن الأخلاق
- حلية : زينة ، صفة
2- ما الصفات التي تميز الكتاب حسب رسالة عبد الحميد الكاتب؟
أهل الأدب والمروءات والعلم والرزانة
3- ما الأشياء التي يدعو عبد الحميد الكاتب الكتاب إلى الالتزام بها؟
- التنافس في في صنوف الآداب - التفقه في الدين - إجادة الخط - رواية الأشعار وأيام العرب 

ثانيا : التطبيق :

1- اضبط بالشكل التام الكلمات المسطر تحتها داخل النص [ أَهْلَ - مَعْشَرَ - الْكُتَّابُ  - مُعِينٌ ]
2- استخرج من النص أسلوبين للاختصاص وحدد حالة الاسم المختص
 أسلوب الاختصاص
 حالة الاسم المختص
فجعلكم - معشر الكتاب - في أشرف الجهات
فتنافسوا - أيها الكتاب - في صنوف الآداب
- مضاف إلى معرفة
- لفظ أيها
3- صغ جملا استفهامية مناسبة للأجوبة التالية؟
- ألا تلخص الأمثال تجارب الإنسان في الحياة؟
- بلى، تلخص الأمثال تجارب الإنسان في الحياة.
-  هل أنجزت تمارينك؟
- نعم أنجزت تماريني.
- ألست من المتهاونين؟
- نعم، لست من المتهاونين.
- هل ترافقني إلى المسرح؟
- لا، أعتذر.
4- أعرب : نحن - التلاميذ - مدعوون إلى الاجتهاد.
- نحن : ضمير منفصل مبني على الضم  في محل رفع مبتدأ
- التلاميذ : مفعول به منصوب لفعل محذوف وجوبا تقديره أخص أو أعني ، وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره ، والجملة الاعتراضية لا محل لها من الإعراب.
- مدعوون : خبر مرفوع وعلامة رفعه الواو لأنه جمع مذكر سالم
- إلى : حرف جر مبني على السكون لا محل له من الإعراب
- الاجتهاد : اسم مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة.
google-playkhamsatmostaqltradent