تطبيقات على الإضافة

* نص الانطلاق

      عرفت الحياة لأول مرة في مدينة منشستر، ولا بد أن وقتاً ليس بالقصير قد مر قبل أن تبتدئ ذاكرتي في اختزان الصور. والصور الأولى القديمة التي أحتفظ بها في نفسي قليلة تعد على أصابع اليد.
      فتحت عيني فإذا أنا في منزل قديم يحيط به الغموض والإبهام، كانت حديقة كبيرة [تقع خلفه] كثيرا ما أشرفت عليها من النافذة، وتقع أمامه حديقة صغيرة يحدها حاجز حديدي طويل يقوم بين المنزل والشارع ويخترقها ممشى قصير يفضي إلى بوابة عالية من حديد. كان البيت يتألف من ثلاثة أدوار، كبير الأبهاء والغرف ضخم النوافذ ملون الزجاج. وكانت هذه الأوصاف تجعلني لا أطمئن إليه أبدا. ولم يكن للحديقة الخلفية الكبيرة بستاني، ولذلك كانت
وحشية النباتات، تنتهي بأشجار ضخمة تبعث رعباً مبهما في النفس.
عبد المجيد بن جلون . في الطفولة
النص التطبيقي الإضافة

الأسئلة:

أولا الفهم:

1- اشرح حسب سياق النص:
- يفضي: ................................. - أبهاء: .......................................
2- حدد الموصوف الرئيسي والموصوفات الفرعية
- الموصوف الرئيسي: ......................................
- الموصوفات الفرعية: .................................................................................................

ثانيا: التطبيق:

1- اشكل بالشكل التام الكلمات التالية حسب موقعها في النص:
          [  مرة   -   حديقة   -   ضخم   -   أطمئن  ]
2- استخرج من النص مثالا لإضافة معنوية وآخر لإضافة لفظية
- إضافة معنوية: .................................... - إضافة لفظية: ..........................................
3- ركب جملتين مفيديتين تستعمل في الأولى إضافة معنوية وفي الثانية إضافة لفظية
ـ الجملة الأولى : .................................................................................................
- الجملة الثانية: .................................................................................................
4- حدد المضاف والمضاف إليه ونوع الإضافة وفائدتها في الجملة التالية:
 الجملة
 المضاف
المضاف إليه
 نوع الإضافة
 فائدتها
 - يحتفظ سارد السيرة بذكريات كثيرة                                                                                                        
5- أعرب إعرابا تاما ما وُضع بين معقوفتين في النص : [ تقع خلفه ]


التصحيح:

أولا الفهم:

1- اشرح حسب سياق النص:
- يفضي: ينتهي، يؤدي، يوصل.... - أبهاء: جمع بهو وهو المضافة أو غرفة استقبال الضيوف
2- حدد الموصوف الرئيسي والموصوفات الفرعية
- الموصوف الرئيسي: المنزل 
- الموصوفات الفرعية: الحديقة - البوابة - الممشى - الأبهاء والغرف - النوفذ - النباتات - الأشجار...

ثانيا: التطبيق:

1- اشكل بالشكل التام الكلمات التالية حسب موقعها في النص:
          [  مَرَّةٍ   -   حَدِيقَةٌ   -   ضَخْمَ   -   أَطْمَئِنُّ  ]
2- استخرج من النص مثالا لإضافة معنوية وآخر لإضافة لفظية
- إضافة معنوية: أول مرة - مدينة منشستر - ذاكرتي...   - إضافة لفظية: كبير الأبهاء - ضخم النوافذ - ملون الزجاج
3- ركب جملتين مفيديتين تستعمل في الأولى إضافة معنوية وفي الثانية إضافة لفظية
ـ الجملة الأولى : فهمت درس الإضافة 
- الجملة الثانية: لا أرافق مذمومي الخلق
4- حدد المضاف والمضاف إليه ونوع الإضافة وفائدتها في الجملة التالية:
 الجملة
 المضاف
المضاف إليه
 نوع الإضافة
 فائدتها
 - يحتفظ سارد السيرة بذكريات كثيرة 
سارد
السيرة            
لفظية              
التخفيف في النطق
5- أعرب إعرابا تاما ما وُضع بين معقوفتين في النص : [ تقع خلفه ]
تقع: فعل مضارع مرفوع، وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره، والفاعل ضمير مستتر جوازا تقديره "هي"
خلف: ظرف مكان منصوب، وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره، وهو مضاف، الهاء ضمير متصل مبني على الفتح في محل جر مضاف إليه.
google-playkhamsatmostaqltradent